مركز أخبار السودان اليوم

جديد المقالات
جديد الأخبار




جديد الصور

جديد الأخبار

جديد الفيديو

المتواجدون الآن


تغذيات RSS

المقالات
نصوص شعرية
صرخة من قمة جبل مرة
صرخة من قمة جبل مرة
03-03-2011 08:59 PM


صرخة من قمة جبل مرة


دار فور دار المحمل ونار القرآن والفكي والليحان والشرافة

دار فور السلاطين والميارم والشراتي والفراشي والشيوخ

دار فور جبل مرة وبرتقال ابو سرة وجبل سي والكاورة ومــون

دار فور حبابك عشرة وجيدا جيتو والبسمة والأبتسامة الدائمــة’

دار فور المجد والكرامـــــة و العـز والكبريـاء والشموخ

دار فور حامي حمي السودان وكرامتها ورفض الهيمنة والأستعمـار

دار فورالسلطان علي دينار وتاج الدين وعبدالرحمن فرتي ومادبو وشرارة

دار فور أرض الشهداء والفداء عبدالله التعايشي وأم ديبكـــرات

دار فور سالم ابو حوة وادم رجال والفكي سنين والسوحينـــي

دار فور عثمان دوســـة وشيخ الشهداء ميل اربعين ادم ترايو

دار فور ادم كورتي وعمر عيسي وابكر ابراهيـم والجمالـــي

دار فور خليل ابراهيم والزراع الطويل وعشر البطل المقــدام

دار فور ابوبكر حامد وسليمان صندل وجاموس ويوســــف نورين

دار فور عبدالواحد وداود البولاد ا لذي أشعل شـــــــرارة الثورة

دارفور ابراهيـــــم دريج شيخ الثـــوار وحركة ســوني

دار فور شريف حرير المنظر واركـــو مناوي وابوجــــــا

دار فور منديلا وابوقردة ومحجوب واحمد حسين البطل الجسور المقاتل بالكلمة

والي جميع الأبطال الذين عبروا شاطئ الوجود الي شاطئ الظلام دفاعا عن الحرية والعزة

والكرامة والي جميع الذين ما زالوا يقاتلون بأروع ملاحم البطولة والفداء من أجل الوطـــن

ويرسمون خارطة السودان الجديد بدمائهم الذكية الطاهرة والي كل هذه الأبطال والتضحيات التي لا تطويها

النسيان مهما طال الزمان أهدي هذه الكلمات ( قائلا لهم تذكروا دوما ان قوتكم تكمن في وحدتكم ) أما هؤلاء

السفلة والقتلة الذين حرقوا دار فور ودمروا الزرع والضرع وكل المساحات الخضراء وسرقوا كل غال ونفيس

حقولنا الخضراء باتت مربد خيولهم تأ كل ما تشاء وتشتهي....................................

أبادوا معظم الرجال والنساء ودفنوا اطفالنا ونساءنا احياء.....................................

دفنوا مئات الابار والحفائر من أجل الابادة ...... الجماعية.....................................

وطمس تاريخ دار فور وجرائمهم ودفنه كما دفنوا الأبرياء...................................

باعوا للعربان العرض والارض.... وما بين الارض والسماء.................................

وآخره مشروع الجزيرة المروية ... لأسيادهم الفراعنةـ................................

كما باعوا كارلوسا واسامة وقبلهما الفلاشا وقوما آخرين....................................

هذه عاداتهم بيع البشر ماهم احفاد الزبير باشا وأجدادهم في الأصل..............................

كانوا نخاسة الذين باعوا نصف اهل السودان لأسيادهم الفراعنة والفرنج......................

اين ثوابت الأنقاذ ...؟ التي ملأوا سماء الدنيا, لم يبق فيها ثابتا سوي النفقاق.......................

وقسم الغليظ بالطلاق وإستراتجيات مضروبة.لا خيرة في أمة حكامها الخصيان والأغوات وزمرة القتلة

من ابو جهل وكوشيب وكوشة ومساعده الغير نافع والأعور وكبر ومسار...........................

والعتباني وما أدراك ما العتباني ماهو في الأصل من سبايا الأ تراك والأرناوؤط.......................

وجيشا مهزوما يقوده مؤسسة الجلابة, والجنجويد رسل الشر والشيطان...............................

اين جبابرة التاريخ ....؟الذين طغوا في البلاد وافسدوا فيها الفساد ....................................

واين مصاصي الدماء وآكلي حقوق الضعفاء ومنتهكي أعراض الشرفاء.............................

مصيركم حتما الجهنم يا قتلة الأطفال ... وبئس المصير...................................

ظلم الضعفاء ليس من شيم الشرفاء ويل لكم بالعاصفة وعلي الطغاة ناصفة.................

نحن قوم لا نلعب بالثأر والقصاص سوف نأ خذ حقنا ولو بعد حين..........................

أما أهلنا في دارفور الأبرياء وعديموا الحيلة الذين غدر بهم الزمان في معسكرات اللجوء والنزوح

لحافهم الأرض ..., غطاهم الليل ....,فطورهم الشاي...., وغداهم الفول .., ودمعة في عيونهم

وآخرين منهم لجأوا للنصاري طلبا للعدل ..... والي اليهود هربا من اخوانهم في الدين والوطن,

ومن يئيس منهم ركب المحيط في مركب المهربين فلم ترجع منهم الأ بقاياهم ..............

صبرا ....لا ننساكم أبدا وكيف ننسي صراخ الأيامي... واليتامي..... ودم الأبرياء والشهداء

وفي طرف الآخر, شفنا الكوز.... بياكل لوز..... وجه مرطب.... ديانا وروز وغاشي الناس بالأسلام

ومالي الدنيا بالضجيج والتكبير والتهليل وهو لا يعي ولايدري ما يقول .......................... .

قسما بالله سوف ندق ونزلزل حصونهم وأوكارهم ونغرقهم بالطوفان والسونامي...................

هؤلاء الشراذم الذين أزاغ الله قلوبهم وباعوا الدنيا بالآخرة وركضوا وراء السراب واضغات الأحلام

حتما سوف يدفعون الثمن غاليا ويتجرعون لعنة الدنيا والآخرة والهزيمة النكراء......................

إن الله اقوي وأكبر من كل معتد اثيم , نراهم قريبا في مثوي المتكبرين والمتجبرين....................

أما الفاشي الراقص وقد دان موعده .غدا سوف يجر الي الجحيم لينال ماإقترفته يداه الآثمة

وإن غدا لناظره قريب ......................................................................


تعيش دار فور رغم الداء والعداء كالنسر فوق قمة الشماء



أدم أبو رشيد

من قمة جبل مرة

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 36498



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في facebook


أدم أبو رشيد
تقييم
4.99/10 (37 صوت)


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

إن المشاركات أو الآراء أو الرسائل أو المقالات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع مركز أخبار السُودان اليوم بل تمثِل وجهة نظر كاتبها وهي تحت مسؤولية الكاتب .كما أن الموقع ليس مسؤولا عن محتويات الإعلانات ، أوالمواقع الخارجية ومضمون روابطها ، المدرجة في موقعنا