مركز أخبار السودان اليوم

جديد الأخبار




جديد الصور

جديد الفيديو

المتواجدون الآن


تغذيات RSS

الأخبار
الأخبار المحلية
هندا وأماني ... صراع المرفعين والسخلة في أنجمينا ؟
هندا وأماني ... صراع المرفعين والسخلة في أنجمينا ؟
هندا  وأماني ... صراع المرفعين والسخلة  في أنجمينا ؟
ثروت قاسم
02-15-2012 08:31 AM
الحلقة الثانية
ثروت قاسم

1 - وصول أماني الي أنجمينا !
وصلت عروس النيل أماني موسي هلال الي مطار أنجمينا ، قادمة من الخرطوم ، حوالي الساعة 11 صباح يوم الثلاثاء 7 فبراير 2012 ! وكان في صحبتها رهط كبير من قومها ... من العائلة المقربة ، والأصدقاء والصديقات ، والفنانات ، والشباب المداح ، والحنانات ، والوصيفات ، وغيرهم من الجواكر والجواكرات !
كان الطقس بديعأ ، والشمس حانية ، ونسيم عليل يهب علي أنجمينا ، مرحبأ بعروس النيل ! كان الناس ، كل الناس ، بسمات متحركة !
يمكنك ، يا هذا ، أن تشاهد البحتري علي ركن شارع من شوارع أنجمينا ، وهو ينشد ، مرحبأ بأماني :
أتاك الربيع الطلق يختال ضاحكأ
من الحسن حتي كاد ان يتكلما
كانت أماني تحاكي يوليوس قيصر وهو يدخل ابواب روما ، علي رأس جيشه ، بعد أنتصاره علي البرابرة ! وأحدهم من حاشيته المقربة يهمس في أذنه اليمني ، مذكرأ اياه بأنه بشر مخلوق من صلصال من حمأ مسنون ، وليس باله من ألهة الرومان !
كانت أماني ( وكانها هو ) !
في حلقة قادمة نواصل سرد تفاصيل شهر عسل أماني في أنجمينا !
2 – هروب هندا الي باريس !
هندا عقيل ، هي زوجة الرئيس أدريس دبي ، التي أقترن بها ( 2005 ) ، قبل زواجه من أماني ! وصارت هندا مركز قوة في تشاد ، تعين وتطرد الوزراء والمستشارين ، كما يحلو لها !
أثرت هندا أن تحني رأسها للعاصفة ، وأن تقاتل في الوقت المناسب ! فلذلك شدت الرحال في هدؤ الي باريس ، تاركة أنجمينا لضرتها ، اماني ... ولكن الي حين !
شاهد أخر صورة لهندا قبل مغادرتها أنجمينا الي باريس ، علي الرابط أدناه!
http://tchadonline.com/wp-content/up...i-ET-HINDA.jpg
( هندا في أنجمينا يوم الأثنين 6 فبراير 2012 )
3 - مصاريف الزواج :
طفحت وسائل الإعلام العالمية بخبر مفاده أن الرئيس التشادي ادريس دبي قد دفع في زواجه الميمون من الدكتورة أماني موسى هلال ، هذه الدفعيات :
+ عشرة مليون دولار للفقرا في تشاد ليؤكدوا خيرة أماني ،
+ 25 مليون دولار للشيخ موسى هلال ، كمهر للعروسة أماني ،
+ مليون دولار لتجهيز العروسة ومستلزماتها !
دعنا نستعرض صدقية الدفعيات أعلاه من عدمها ، كما ما يلي :
أولا:
+ تؤكد التي عندها علم من الكتاب في أنجمينا، أن هذه الدفعيات المزعومة ، كلها تخرصات وتخريجات هوائية ، لا أساس لها من الصحة بتاتا !
ثانيا :
+ أطلقت كلاب أمن نظام البشير إشاعة أن ادريس قد قام بالصرف البذخي على حفل الزواج ، ليصرفوا الأنظار عن الممول الحقيقي ( الرئيس البشير ) ، الذي اقترح عروس النيل ، أماني ، لشقيقه ادريس ؛ وتكفل بكل مصروفات الزواج ، وعلى داير المليم ، ومن طقطق للسلام عليكم !
!
+ أعلم ، يا هذا ، أنه يمكنك أن تشتري جميع الفقرا في جمهورية تشاد ، ومثلهم معهم من عفاريتهم ، بأقل من 5 ألف دولار ! وتستلم خيرة حسب طلبك تماما ، و ظابطة ( كما يقول موسى ) على مقاسك تماما !
لن يعرف جميع الفقرا في جمهورية تشاد ، كيف يصرفون مليون دولار ، دعك من عشرة ، حتة واحدة !
+ ثم تذكر أن الشيخ موسى هلال لا يزال مستمرا في عمله ، موظفا في الخدمة المدنية ، كمستشار في ديوان الحكم المحلي ( حيث لا يستشيره إلا صبي القهوة والشاي ) ، براتب شهري ، أساسي ، لا يتجاوز ألفين من الدولارات !
هل لو قبض الشيخ موسى 25 مليون دولار ، أتراه يهوب ناحية ديوان الحكم المحلي ؟
+ ربما قال الراسخون في العلم ، أنه يصوب على بردلوبة المستشارية الفخرية ... لزوم الفنجرة والقدلة والطاؤوسية ؟
جائز !
+ صحيح ... الشيخ هلال نقط لندى القلعة ، في حنة أماني ، بعدة أوراق فئة المائة دولار !
ولكن لا تنس أن الشيخ موسى كان مقاول الإبادات الجماعية في دارفور ، وكان يستلم الملايين محشوة في شوالات ، من أيادي المتهم بجرائم الحرب في دارفور ، أحمد هارون !
+ دولارات الصرف البذخي هذه ، من دولارات الإبادات الجماعية ، ودماء زرقة دارفور ، وليس من دولارات ادريس !
ثالثأ :
+ تذكر ، يا هذا ، أن أدريس أبخل من والد جرير ، الذي خلده جرير بأرق ما قالت العرب في المدح !
+ ضبط جرير والده يمص ، بهدؤ تام ودون صوت ، في ضرع عنزته ، والضيوف في خيمة مجاورة ! يفعل ذلك متلصصأ ، حتي لا يحدث صوتأ اذا حلب العنزة ؛ ويضطر في هذه الحالة ، لمشاركة الضيوف في لبن عنزته !
+ صحيح ... أدريس أبخل من والد جرير ، وهو يتذكر أيام الجوع والمسغبة ، في ثمانينات القرن المنصرم ، وهو لاجئ سياسي ، في حي الزهور في الخرطوم ، لا يجد قوت يومه !
+ ألا تذكرك حالة ادريس بقرب قيام الساعة ؟
الحفاة العراة الذين تطاولوا ، في غفلة من الزمان ، في البنيان !
رابعأ :
من قام بدفع مصروفات الزواج ؟
مصروفات زواج أدريس من أماني قام بدفعها محمد أحمد السوداني ، من لحمه ودمه ، وهو الذي لا يجد قوت يومه !
· مصروفات الزواج ... هذا هو الثمن البخس ( بالإضافة لعروس النيل ، أماني ) ، الذي دفعه ، عن طيب خاطر ، الرئيس البشير لشقيقه ادريس ، مكافأة له على المساعدة في اغتيال الدكتور خليل ابراهيم !

· مصروفات الزواج ... عملية ارجاع للأسانسير ، من البشير لأدريس !


· مصروفات الزواج ... عملية تحفيز من البشير لأدريس لإغتيال المناضل الزغاوي ( كما ادريس ) مني أركو مناوي ... نمرة أثنين في قائمة الرئيس البشير السوداء !
نقطة على السطر !
4 - التحديات :
هناك عدة تحديات سوف تواجه السيدة أماني في أنجمينا ، نختزل منها ، على سبيل المثال ، وليس الحصر ، ثلاثة تحديات ، كما يلي :
5 - التحدي الأول :
+ صحيح ... اللغة السائدة ( لينغوا فرانكا ) في تشاد هي العربية المكسرة ... مشابهة لعربي دارفور !
ولكن العربية المكسرة في انجمينا ، هي لغة العوام ، ورجل الشارع حيث لن تكون أماني!
+ أما في دهاليز السلطة والثروة حيث تتجول الأماني العذبة ، فاللغة السائدة هي الفرنسية ، وليست العربية المكسرة !
+ عندما تشاهد أماني تلفزيون أنجمينا ، أو تستمع للراديو ، سوف لن تفهم شيئأ مما يقول به القوم ! لأنها لا تفهم الفرنسية !
+ نتمنى أن تجد أماني الوقت لتبدأ في تعلم الفرنسية ... وإلا صارت كالأطرش في الزفة ، أو كطائر الكناري داخل قفص من ذهب !
+ يا ترى هل تبدأ أماني في تجويد الفرنسية ، حتى لا تروح شمار في مرقة ، وتفترسها إبنة أوي ( هندا ؟) ؟
6 - التحدي الثاني !
+ التحدي الثاني أمام أماني يتمثل في نزوات الرئيس ادريس ، وولعه بالزواج ، خصوصأ من السودانيات السمحات ! الشئ الوحيد الموجود بكثرة في بلاد السجم والرماد ، والشبه معدوم في بلاد الجن ... تشاد !
+ اللهم أبعد أنظار أدريس من سمحات السودان ، ( ماركة شمائل النور ) حتي لا يفنجط ، ويقذف بأماني في التوج البراني !
7 - التحدي الثالث !
+ التحدي الثالث تحدي قدر الضربة ... اسمه السيدة الحديدية هندا عقيل ، الزوجة التي اقترن بها ادريس ( 2005 ) ، قبل أماني مباشرة !
+ شاهد صور هندا ، وكذلك صورتها مع صديقها وداي ، أثناء دراستها الجامعية في المغرب ، وقبل زواجها من ادريس ، على الرابط أدناه :
http://tchadonline.com/une-revelatio...y/#more-106186
( الطالبة هندا مع صديقها واسمه وداي في المغرب )
وعلي الرابط :
http://tchadonline.com/wp-content/up...2-11-20-14.png
(هندا مع أدريس في انجمينا )

8 - هندا وما أدراك ما هندا ؟
+ هندا ، هي مديرة مكتب أدريس ، وتمسك في يديها ، بكل الخيوط السرية والحساسة لدولة تشاد ! ويمكن أن تشرح لك ، وبالتفصيل الممل ، كيف تم اغتيال الدكتور خليل ابراهيم ، إذا كان عندك وقت لسماعها ! وهي تخطب بفرنسية فولتيرية في نساء وشابات تشاد ، وتخاطب احتياجاتهم وحاجاتهم، مما جعلها معبودة الجماهير ، من الجنسين !

7 - هندا تعين وتطرد الوزراء ، على كيفها !
يوم الجمعة 27 يناير 2012 ، أعفت هندا ، بتشغيل خيوط الأراجوز ( ادريس ) ، وزيرين من كبار الوزراء ، وبدون إبداء أي أسباب !
الوزيران هما :
· السيد مهمت ( محمد ) علي حسن ، وزير التخطيط ، والإقتصاد ، والتعاون الدولي ؛

· الدكتور تابي يوجين ، وزير البترول !

+ عينت هندا شقيقها ، رئيسا للحرس الجمهوري الخاص ، الملازم لإدريس ، رغم أن شقيقها ليس بعسكري !
+ خلال غزوة المتمردين ( أنجمينا – فبراير 2008 ) ، لبست هندا الكاكي ، وقادت الجنود ، وحشدت التأييد لإدريس وسط الجنود ، والجماهير ، بخطبها النارية !
+ يطلق الناس على هندا في انجمينا لقب ( مدام 10% ) ، لأنها تطالب ب 10% من قيمة أي صفقة تجارية ، تعقدها دولة تشاد ، مع طرف ثالث !
+ يطلقون على الفساد في تشاد أكل عيش ، وشطارة ؛ وهو جزء من ثقافة القوم ! لا تثريب على فاسد أو مفسد في تشاد !
لا تستغرب ، يا هذا ، إذا وجدت الفساد في تشاد ، حدو الركب !
+ يطلق الناس على والدة هندا ، في حي كلمات في أنجمينا ، حيث تقيم ، لقب ( ما عندكم بيت للبيع ؟ ) ... لأن هذا هو السؤال الذي تقذفه في وجه كل من تقابله ، حتى قبل تحيته بالسلام !
بفضل من الله ونعمة ، اشترت والدة هندا أغلب بيوت حي كلمات ، في أنجمينا !
+ الحاج ابراهيم برمة ، وكيل هندا الخاص لدى الفقرا في المغرب ، والهند ، ونيجيريا ، وبنين ، ومؤخرا السودان !
الغرض من الفقرا عمل ( عمل مستدام ) لإدريس لتكتيفه ، ولتستمر ثقته المطلقة في هندا ، فتسرح وتمرح ، دون كوابح !
الحاج ابراهيم برمة ... أقرب الطرق إلى هندا وادريس ... وثالث أقوى رجل في تشاد بعد ادريس وهندا !

+ الأمثلة ألمذكورة أعلاه ، تؤكد أن هندا قد بنت لنفسها مراكز قوى ، من ناسها المقربين ، في كل مفصل من مفاصل الدولة ! تماما كما فعلت الإنقاذ في بلاد السودان !
صارت هندا دولة ، داخل دولة !
+ أصبحت هندا ، بالنسبة لإدريس ولشعبه ، رقما لا يمكن تجاوزه !
ويمكنك ، يا هذا ، أن تفهم الفيلم ، وتتصور قوة نفوذ هندا ، أكثر ، عندما تتذكر أن ادريس ( الذي تحركه هندا كالأراجوز ... إلا في موضوع العرس من سمحات السودان ) ، هو فرعون تشاد الأسود !
+ لم يبق لهندا سوى أن تنجح في ترويب مياه نهر الشاري ، في أنجمينا ، كما روب الشيخ فرح ود تكتوك مياه النيل الأزرق ، في سنار ، في زمن غابر !

يمكنك الآن تصور الجحيم الذي سوف تقع فيه أماني ، بمجرد وصولها إلى أنجمينا ، يوم الثلاثاء 7 فبراير 2012 ؟
وقال عنقالي من الذين عندهم علم من الكتاب ، أن دولة هندا قد زالت ، بوصول أماني الي أنجمينا ، مدعومة من ولي أمرها باشبوزوق حوش بانقا !

نواصل في حلقة قادمة !


ثروت قاسم
Tharwat20042004@yahoo.com

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1168


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في facebook



تقييم
10.00/10 (1 صوت)


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

إن المشاركات أو الآراء أو الرسائل أو المقالات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع مركز أخبار السُودان اليوم بل تمثِل وجهة نظر كاتبها وهي تحت مسؤولية الكاتب .كما أن الموقع ليس مسؤولا عن محتويات الإعلانات ، أوالمواقع الخارجية ومضمون روابطها ، المدرجة في موقعنا