مركز أخبار السودان اليوم

جديد الأخبار




جديد الصور

جديد الفيديو

المتواجدون الآن


تغذيات RSS

الأخبار
الأخبار المحلية
الشعب آصبح مرجلاً يغلي..أخر تطورات الأحداث في مختلف مُدن السُودان
الشعب آصبح مرجلاً يغلي..أخر تطورات الأحداث في مختلف مُدن السُودان
الشعب آصبح مرجلاً يغلي..أخر تطورات الأحداث في مختلف مُدن السُودان
إعتقال..إضراب..تظاهر
06-17-2012 06:53 PM
اندلاع المظاهرات في جامعة الخرطوم:



تعرض جهاز الأمن و الشرطة لمظاهرة سلمية سيرتها طالبات جامعة الخرطوم مساء أمس السبت. خرجت التظاهرة السلمية من مجمع الداخليات المعروف بأسم (البركس) إحتجاجاً على رفع أسعار رسوم التسجيل في الداخلية وارتفاع الأسعار عموما.. وقد أطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع بكثافة وأنهال رجال الأمن بالضرب على الطالبات .. ما أدى إلى نقل بعض الحالات الى مستشفى الخرطوم. في أمسية أول أيام تطبيق التعرفة الجديدة للمواصلات العامة بعد إنفاذ قرارات زيادة أسعار المحروقات نشر شهود عيان إفادات عن محاصرة قوات الشرطة لجامعة الخرطوم في ظل تجمهر كثيف امام الجامعة وابواق سيارات النجده تصرخ في حالة هستيرية وكان الرئيس البشير قد قال انه يثق في أن يتفهم الشعب الظروف التي ادت لزيادة الأسعار إلا أن قوى معارضة عديدة توعدت بحث الجماهير السودانية على الوقوف بوجه الزيادات ويتوقع أن تتصاعد وتيرة الاحتجاجات الشعبية أكثر في الأيام التالية.



تظاهرات حاشدة بود مدني إحتجاجاً على إنقطاع المياه:



خرج مواطنو ود مدني في تظاهرة حاشدة أمس 15 يونيو ، إحتجاجاً على إنقطاع المياه لأكثر من اسبوع. وتركزت التظاهرة في حي المدنيين والقسم الأول وميدان المولد وشارع سنكات جبرونا. ورفض المحتجون الإستجابة لطلب معتمد ود مدني بفض التظاهرة ، واستمرت التظاهرة الحاشدة إلى ما بعد الساعة الثامنة مساء ، وأغلقت الشارع الرئيسي. وواجهت الأجهزة الأمنية التظاهرة بإستخدام قنابل الغاز.



أطباء الامتياز بالأبيض يدخلون في إضراب مفتوح:



دخل أطباء الامتياز بمستشفى الأبيض التعليمي ظهر أمس في إضراب مفتوح، على خلفية عدم صرف مرتباتهم منذ فبراير الماضي، وقال عضو لجنة الإضراب عبد الناصر محمد عثمان لـ(الميدان) أن الإضراب جاء على خلفية مذكرة رفعها أطباء الامتياز لمدير المستشفى مطالبين فيها بصرف متأخرات مستحقاتهم المتراكمة منذ التعيين في فبراير الماضي، بجانب صرف متأخرات شهر مايو لبعض الأطباء، وأوضح بأن المذكرة قدمت في الحادي عشر من الشهر الجاري وأمهلت إدارة المستشفى (48) ساعة لصرف المتأخرات، غير أن تباطؤ ومماطلة الإدارة قادت لجنة أطباء الامتياز لهذه الخطوة، وأضاف أن اللجنة أكَّدت استمرار الإضراب لحين صرف كافة الحقوق، مشددةً على رفض أنصاف الحلول.



إضراب العاملين بمصنع سكر النيل الأبيض:



كوستى: طارق علي: دخل عمال مصنع سكر النيل الأبيض بالقسم الزراعي وقسم الحصاد والورش في إضراب عن العمل أمس الأول احتجاجاً علي سياسات الهيكلة التي أقرتها إدارة المصنع بالإضافة للمطالبة بتحسين أجور العمال، وقال عدد من العمال بالمصنع لـ(الميدان) أن سياسة الهيكلة التي شرعت إدارة المصنع في تطبيقها تهدف الى تشريد العاملين وقطع أرزاقهم وأشاروا بأن إدارة لمصنع أخلت بالعقودات الموقعة مع العمال حيث قامت بإنهاء عقود العشرات من العاملين بعد مرور ستة أشهر من تعينهم الشئ الذي يخالف المدة المحددة في العقد بفترة ستة قابلة للتجديد، وأكدوا تمسكهم بالوسائل السلمية المتمثلة في الإضراب والاعتصام ورفع المذكرات لانتزاع حقوقهم، كما أشاروا الى تواطؤ النقابة الفرعية بالمصنع مع إدارته نسبة لغياب دور النقابة في ما يتعرض له العمال من استهداف بالمصنع.



مظاهرات وإحتجاجات جماهيرية جنوب وشمال الجزيرة:



ود مدني: هنادي فضل: تظاهر مواطنو سنكات وجبرونا وللمرة الخامسة على التوالي إحتجاجاً على الإنقطاع المتكرر لخدمتي المياه والكهرباء بالمدينة، فيما تعاني قرى جنوب وشمال الجزيرة من العطش الحاد، وخلت الأسواق الريفية كسوق المدينة عرب الذي أقيم أمس السبت من المياه تماماً، وفرَّقت قوات مكافحة الشغب مساء أمس الأول، الجمعة مظاهرة إحتجاجية لمواطني سنكات جبرونا الذين تجمهروا مساء مرددين هتافات تطالب بإعادة خدمة المياه وفك الارتباط بين فاتورتي المياه والكهرباء، فيما قامت قوات الدفاع المدني عقب فض المظاهرة بجلب مياه عبر (الفناطيس) لسقي مواطني الأحياء المختلفة. ويذكر أن حالة من الغضب تسود المنطقة على خلفية الانقطاع المتكرر للكهرباء نهاراً وليلاً، وقال عدد من المواطنون أن معاناتهم أصبح لا تطاق جراء إرتفاع درجات الحرارة نهاراً وكثيرة الباعوض ليلاً في ظل إنقطاع تام للمياه عن المدينة.



مظاهرات إحتجاجية تؤدي لاغلاق شارع سنار مدني:



الميدان: بشرى الأنصاري: تظاهر مواطنو بركات النموذجية ودار أم بلال التابعة لمحلية جنوب الجزيرة ومواطنو محلية أم سنط التابعة لمحلية ود مدني الكبرى، أمس الأول، للمرة الثانية خلال شهر بسبب الإنقطاع الدائم للتيار الكهربائي وإنعدام المياه، وأغلق المتظاهرون الشارع القومي (سنار/ مدني) بالمتاريس وأشعلوا إطارات السيارات بالنيران، وأورد شهود عيان أن المتظاهرون رددوا هتافات “عائد عائد يا إكتوبر.. عائد عائد يا أبريل”، وأضافوا بأن قوات كبيرة من شرطة الاحتياطي المركزي حاصرت المتظاهرين قبل أن تستخدم الغاز المسيل للدموع لتفريقهم وفتح الطريق القومي. ورفض المتظاهرون وعوداً قدمت من معتمد محلية ود مدني الكبرى لحل الأزمة، فيما أمهلوا سلطات الولاية ومدير شركة كهرباء الجزيرة ومدير الهيئة القومية للمياه مدة (24) ساعة لحل المشكلة نهائياً، ملوحين بخطوات أكثر تشدداً، لم يفصحوا عن طبيعتها.



الشرطة تفض مظاهرات بالأبيض إحتجاجاً على العطش:



الأبيض: معاوية: فضَّت قوات الشرطة مظاهرة عفوية سيَّرها مواطنو أحياء كريمة بشرق الأبيض، دون وقوع خسائر في الأرواح أو الممتلكات، وكان المواطنون الذين تجمعوا بصورة عفوية إحتجاجاً على الإنقطاع المستمر للمياه، قد قرروا تسليم الوالي مذكرة حول معاناتهم من إنقطاع المياه، غير أن الشرطة حالت دون تسليم المذكرة. وفي الاثناء، وجد البيان الجماهيري الذي وزعه الحزب الشيوعي بالمدينة إستحسان ورضا الأهالي معتبرين أن ما طرحه البيان يخاطب جذور مشكلة مياه الأبيض المزمنة بصورة (عقلانية) وفيه الكثير من المنطق والمعقولية داعين الجهات الرسمية لتبنى رؤية الحزب الشيوعي لحل الأزمة.



تحالف قوى الاجماع الوطني يدعو جماهير الشعب السوداني للخروج للشارع من أجل انتزاع حقوقها:



أصدر تحالف قوي الاجماع الوطني البيان التالي: لقد ظل شعبنا طوال عمر الإنقاذ يرقب تصرفات هذه الحكومة التي أوصلت شعبنا درجة إفقار وعوز لا يمكن السكوت عنها فلقد دمرت المشاريع الزراعية في الجزيرة والنيل الأبيض وجنوب كردفان والشمالية وقضت على الصناعة وحولتها إلى القطاع الخاص الذي يتبع لها. وفي قطاع البترول أدت سياساتها إلى انفصال الجنوب وفقدانه كمورد داعم للاقتصاد وتطور الأمر إلى فشل اقتصادي كامل أدى إلى ارتفاع سعر الدولار بشكل جنوني نتيجة لفقدان العائدات النقدية مما دفع الحكومة إلى تعويم سعر الجنيه في سياسة خرقاء أدت إلى ارتفاع أسعار الدواء والمواد الغذائية بالإضافة إلى فاتورة الحرب المكلفة جداً والتي أدت إلى إبادة ألاف من أبناء شعبنا. وهاهي تقدم إلى إجراءات جديدة لرفع الدعم عن المحروقات وهي في حقيقتها متاجرة جديدة بقوت الشعب حيث أن سعر البترول لم يكن مدعوماً بل أن السعر الحالي هو السعر العادي له ولكن هي تود أن تضيف أعباء جديدة على كاهل المواطن المجهد لتحميله نفقات الدولة المترهلة وسداد فاتورة الحرب اللعينة ، تحالف قوى الإجماع يعلن رفضه لكل القرارات الاقتصادية ويدعو الشعب للخروج إلى الشارع بسبب هذه السياسات الاقتصادية وإسقاط هذه السلطة التي فشلت في إدارة البلاد واستمرارها سيعني مزيد من التمزيق للوطن وإنهاك كاهل الشعب. فلتكن القشة التي قصمت ظهر البعير فلن نركع لسياسة التجويع وإذا الشعب يوماً أراد الحياة فلابد للقيد أن ينكسر. تحالف قوى الإجماع الوطني المعبرة عن إرادة الشعب. الخرطوم: 3/6/2012م



الحل في الخروج للشارع لإسقاط النظام (كلمة الميدان):



قبل أن تعلن الحكومة عن زيادة أسعار المحروقات وهو ما يسمونه بـ(رفع الدعم) بدأ منذ فترة التصاعد في العديد من أسعار السلع، مثل السكر والزيت والقمح والسمسم والبصل وغيرها. وهي زيادات استباقية تقوم بها بعض شركات التوزيع التابعة أو غير التابعة للحكومة. وهذا يعكس مدى الفوضى التي وصلت لها البلاد بسبب تحرير السوق من جهة، ومن جهة أخرى تعكس عجز وزارة المالية عن السيطرة لإدارة المال العام. ولهذا يحدث هذا الانفلات غير المسبوق في أسعار السلع وبصورة يومية تقريبا. هذه الزيادة الاستباقية الغرض منها هو زيادة الأسعار مرة أخرى إذا أصبحت الزيادة في أسعار المحروقات أمراً واقعاً. حكومة المؤتمر تتحمل المسؤولية الكاملة لهذه الفوضى المتعمدة والقاصدة مع سبق الإصرار الانحياز لشريحة الرأسمالية الطفيلية القابضة على السلطة على حساب إفقار الشعب. مهما حاول قادة المؤتمر الوطني إيهام الشعب بأن الأزمة مؤقتة وستحل قريباً، فإنهم يمارسون ذات الكذب والخداع الذي سدروا فيه طوال ما يقارب ربع قرن من الزمان في الحكم الرأسمالية الطفيلية، لم تترك فيه بصيص أمل في أفق للحل. ليس أمام شعب السودان من أمل في الخلاص سوى الخروج للشارع في نضال يومي مثابر ضد المعاناة والزيادات الجالية والمتوقعة في الأسعار حتى إسقاط النظام الطفيلي الذي إمتص دم الشعب ونكل به وفرط في وحدته وسيادته.



الجبهة السودانية للتغيير تدعو لتنظيم الصفوف لاسقاط النظام:



الخرطوم: الميدان: دعت الجبهة السودانية للتغيير جماهير الشعب السوداني لتنظيم صفوفه لإسقاط النظام الذي يمر بأضعف حالاته الاقتصادية والسياسية، وسط عزلة محلية وإقليمية ودولية، وأوضحت الجبهة في بيان تلقت (الميدان) نسخة منه أن إعلان رفع الدعم عن المحروقات التي لم تكن أصلا مدعومة، يؤكد جبن وذعر النظام، وأشار الى إرتفاع أسعار السلع الضرورية بوتائر متسارعة، حيث بلغت أكثر من ضعف ثمنها، فيما ظل دخل الفرد (إن وُجد) ثابتا لا يفي بـ٥% من مقومات الحياة، مضيفاً أن العملة الوطنية فقدت أكثر من ٨٠% من قيمتها، فيما فاقت ديون البلاد الـ(٣٥) مليار دولار، وأعتبر البيان أن نظام الجبهة الإسلامية القومية منذ أن دانت له مقاليد السلطة في البلاد، ظل يتصرف في مقدراتها الاقتصادية وكأنها مزرعة خاصة به، ويتعامل مع أبناء الشعب السوداني كرعايا، حتى تحول الوطن وشعبه إلي دولة مكتئبة تغذي قاتلي أبناءها، وقاهريهم، ومذليهم. وتدفع لهم ثمن الرصاصة التي تبيدهم. وثمن أدوات التعذيب التي تكسر مقاومتهم، وثمن خصخصة التعليم والصحة، وثمن قيود حريتهم، وثمن تخلي السلطة ورفع يدها ومسؤوليتها عنهم.



المعارضة تشكل غرف عمليات للتحرك ضد تحرير المحروقات:



الصحافة: سامية ابراهيم: قال تحالف المعارضة ، انه شكل «غرف عمليات» على مستوى محليات ولاية الخرطوم وبقية الولايات لمناهضة أي خطوة حكومية لرفع الدعم عن المحروقات وحدد احتفالا يوم 26 يونيو الجاري للتوقيع على وثيقة «البديل الديمقراطي. وقال رئيس الهيئة القيادية لتحالف قوى الاجماع الوطني فاروق ابوعيسى لـ»الصحافة» ، ان لجنة التعبئة في التحالف اجتمعت امس وقررت تشكيل غرف عمليات وتحديد خارطة طريق للتحرك في العاصمة والولايات في حال اصدرت الحكومة قرارات بزيادة اسعار المحروقات او الخدمات التي يتمتع بها المواطنون، مشيرا الى ان اجتماعات اللجان ستكون منعقدة بشكل يومي. واوضح ابوعيسى ان اجتماع الامس كون لجنة لمتابعة تنفيذ مخرجات قرارات اجتماع رؤساء الاحزاب الأخير على ان تعرض قراراتها على الهيئة الاسبوع المقبل ، وافاد بان الاجتماع حدد السادس والعشرين من الشهر الجاري للتوقيع على وثيقة «البديل الديمقراطي» من قبل فصائل التحالف. في سياق ثان ، سلم ثلاثة من عمال الشحن والتفريغ بميناء بورتسودان امس مذكرة وصورة من تقرير حكومي لتطوير وتحديث الميناء لتحالف المعارضة، وابلغ العمال التحالف بان التصور سيؤدي الى تشريدهم وطالبوا في مذكرتهم بمعرفة مصير الصندوق الخيري للعمال، زاعمين انه اختفى. وقال ابوعيسى ان التحالف ليس ضد التحديث لكنه يشدد في الوقت نفسه على ضرورة حفظ حقوق العاملين ، وطالب الجهات المسؤولة في ولاية البحر الاحمر بمراعاة حقوق العاملين وان لا تحل الآلات محل العمال، وطالب بمؤتمر يحضره نقابيون ومختصون لاقرار توصيات تراعي مصالح ومستقبل عمال الشحن والتفريغ، واشار الى ان التحالف حول الملف للجنة القانونية لدراسة الموقف والدفاع عن حقوقهم.



الحزب الشيوعي يدعو لتشديد المقاومة والتظاهر وتصعيد الاحتجاجات:



أكَّد المكتب السياسي للحزب الشيوعي أن حل مشكلة الاقتصاد يبدأ من وقف الحرب والتخفيض الجذري للإنفاق العسكري والسيادي ووقف نزيف النقد الأجنبي عن طريق سياسات نقدية منحازة للشعب وتوجيه غالب الإنفاق العام صوب القطاعات الإنتاجية بما يتيح النهوض بالزراعة والصناعة. وشدد المكتب السياسي في بيان تلقت (الميدان) نسخة منه، على أن تشديد المقاومة ورص الصفوف وتصاعد وتيرة الاحتجاجات والرفض والتظاهر هي الوسيلة الكفيلة بغل يد الطفيلية وإجبارها على التراجع والإطاحة بها في نهاية الأمر. وأشار البيان إلى أن الأزمة الاقتصادية الماثلة نتيجة محتمة لسياسات النظام الشمولي منذ يومه الأول، والتي دمرت البنية الإنتاجية في الزراعة والصناعة وخصخصت المؤسسات العامة الناجحة، وذهب معظم الإنفاق الحكومي للأمن والدفاع وجهاز الحكم المترهل بالمركز والولايات. لافتاً إلى حدوث أكبر عمليه نهب في تاريخ السودان الحديث، خلال العقدين الماضيين، لموارد البلاد وثرواتها النفطية والمعدنية وأراضيه الزراعية، فيما استشرى الفساد في مفاصل الدولة بلا إستثناء. وإنتقد البيان موافقة برلمان النظام على رفع سعر المشتقات البترولية رغم الأثر السلبي والتدميري على الأجور والمعاشات والصحة والتعليم، وتكلفة الإنتاج في كل القطاعات.



يا خرطوم ثوري ثوري .. ضد الحكم الدكتاتوري..



أجاز اجتماع مجلس الشورى القومي لحزب "المؤتمر الوطني" الحاكم بالسودان فى جلسته الختامية مساء يوم السبت ، الاجراءات الاقتصادية المقترحة للخروج من الازمة الراهنة التي يعاني منها الاقتصاد السوداني ، وعلى رأسها التخلي عن سياسات دعم بعض السلع كسياسة عامة من منطلق أن سياسات الدعم هى أكبر المشاكل التى توقع الاقتصادات فى أسباب الفجوة. وشدد المجلس فى توصياته على ضرورة الشروع الفوري في تنفيذ هذه السياسات وعلى رأسها أمر اعادة هيكلة الحكومة على المستويين الاتحادي والولائي والنظر في سبل زيادة الايرادات وخفض الصرف الداخلي وتقليل الحاجة للعملة الاجنبية. وكشف الدكتور نافع علي نافع مساعد الرئيس السوداني نائب رئيس الحزب الحاكم في تصريحات صحفية عقب الجلسة الختامية المغلقة لمجلس الشورى ، عن اتصالات بمكونات الحكومة للاتفاق معها على نسبتها في التخفيض على المستويين المركزي والولائي. وأوضح نافع أن اجتماع المجلس ركز على مناقشة الورقة الاقتصادية التي احتوت على مقترحات لسد الفجوة في ميزان المدفوعات الخارجي وبين الايرادات والصرف الداخلي، مشيرا الى أن الاجتماع قدم عددا من المقترحات لمعالجة مشاكل الاقتصاد السوداني على المديين المتوسط وطويل الاجل. وأكد مساعد الرئيس ثقته في مقدرة السودان على تجاوز هذه الازمة في وقت وجيز، مشيرا الى أن المقترحات شملت تقليل الضغط على الشرائح الضعيفة، والاستمرار في دعم السلع والخدمات الاساسية كالقمح وغيره. وفى ذات الوقت ، أشار نافع الى أن الرفع الجزئي للدعم المتراوح بين 10% و 40% يعنى أن دعم الدولة لهذه السلع سيظل مستمرا. وفى رده على سؤال حول سعي المعارضة لاستغلال الزيادات ورفع الدعم لمناهضة الحكومة ، قال مساعد الرئيس السوداني إن المعارضة أصلا ظلت تناهض الحكومة وتعمل على اسقاطها وتظن أن هذه الاجراءات الاقتصادية تمثل فرصة ذهبية بالنسبة لها فى تنفيذ برنامجها لاسقاط الحكومة ، "إلا أن ظنهم سيخيب" ، مؤكدا ثقته في أن ما يتم من اجراءات لن يزيد الحكومة إلا قوة.



مخطط لإغلاق الجامعات تمهيداً لرفع الدعم عن المحروقات:



الميدان: خاص: كشفت مصادر مطلعة عن شروع جهات نافذة بالدولة في التخطيط لتعليق الدراسة بجميع الجامعات السودانية، توطئة لرفع الدعم عن المحروقات في يونيو المقبل، ونقلت المصادر لـ(الميدان) تفاصيل المخطط الذي سيتم عبر تبني إتحادات طلابية تابعة لتنظيم معين بتبني قضايا تخص البيئة الجامعة وخلق صدام مع إدارات الجامعة بسببها كذريعة لإصدار قرار إغلاق الجامعات حتى تفرغ العاصمة القومية من الحركة الطلابية تجنباً لإندلاع مظاهرات واسعة النطاق ضد قرار رفع الدعم عن المحروقات الذي أجازه الحزب الحاكم في إجتماعاته الداخلية.



خبير امنى: زيادة أسعار المحروقات ستؤدي إلى ثورة شعبية:



توقع الخبير الامني استاذ العلوم السياسية بأكاديمية الامن العليا عمر عبد العزيز ان يؤدي قرار رفع الدعم عن المحروقات الى حدوث ثورة شعبية بنسبة 95. وتوقع ان يثور الشارع باعتبار انه اصبح مهيأ نفسيا للامر بسبب تناول القضية في الاعلام لفترة طويلة واضاف ان سلوك الثورة ليس بغريب على السودانيين. وطالب الحكومة خلال ندوة (رفع الدعم عن المحروقات التداعيات والحلول ) بإعادة التفكير وتاجيل تطبيق القرار واجراء دراسات حقيقية لمعرفة الاثار. وكان الخبير الإقتصادي حسن ساتي أوضح بأن حكومة المؤتمر الوطني تربح من المحروقات 4.5 مليار ، وان حديثها عن دعم أسعار المحروقات لا يعد كونه لعباً على العقول. وأضاف في مقابلة مع (آخر لحظة) أعادت نشرها (حريات) 13 يونيو ان البلاد تحتاج إلى 4 مليار دولار لتغطية فاتورة الغذاء المستورد ، بينما جملة الصادرات الحالية 2.5 مليار دولار ، أي لا تغطي فاتورة الغذاء ، مما يجعل البلاد تواجه مجاعة مظاهرها واضحة الآن في إرتفاع أسعار الذرة التي بلغت حوالي 300 جنيه للجوال. وكشف حسن ساتي بان الأموال المنهوبة المودعة في ماليزيا تساوي 13 مليار دولار ، دع عنك في سويسرا والخليج وغيرها من الدول.



السودان يواجه سخطا شعبيا بسبب توقعات برفع اسعار الوقود:



رويترز: يوشك السودان على مواجهة اول اختبار حقيقي للسخط الشعبي بينما يستعد لالغاء الدعم على الوقود. وبينما يعاني السودان بالفعل من ازمة اقتصادية حادة بعد خسارته لكثير من انتاجه النفطي الحيوي لاقتصاده بعد انفصال جنوب السودان واستقلاله في يوليو تموز يقول الناس انهم لا يمكنهم التعايش مع مزيد من الارتفاع في الاسعار. و في مواجهة عجز في الميزانية بلغ 4ر2 مليار دولار تقول حكومة البشير انه لا بديل امامها سوى انهاء الدعم على الوقود الذي قال مسؤول حكومي انه سيوفر ملياري دولار سنويا. ومع وصول نسبة التضخم الى 30 في المئة في مايو ايار سيرفع الغاء الدعم من تكلفة النقل وبالتالي اسعار السلع الغذائية. وتقول الصحف السودانية ان الغاء الدعم سيرفع اسعار الوقود بنسبة بين 30 و40 في المئة. وقال فاروق ابو عيسى رئيس تحالف قوى الاجماع الوطني الذي يضم 17 حزبا معارضا ان خطة الغاء الدعم تعتبر اعلانا للحرب على المواطنين وقال يوم الثلاثاء ان خطة التحالف هي تغيير النظام. وتقول الحكومة ان المعارضة التي يقودها حكام سابقون تجاوزوا السبعين غير قادرة على حشد احتجاجات شعبية كبيرة. وحث صندوق النقد الدولي الخرطوم قبل اسبوعين على البدء في برنامج طارئ للتصدي “للتحديات الصعبة” التي تواجه اقتصادها.



إعتقال رئيس رابطة طلاب دارفور بجامعة ام درمان الإسلامية ربيع أوباما:



إعتقل جهاز الأمن رئيس رابطة طلاب دارفور باجامعة أم درمان الإسلامية ربيع أوباما أول أمس 13 يونيو. واعتبر طلاب دارفور الإعتقال مواصلة لسلسلة استهدافات جهاز الأمن لنشطاء دارفور.



إعتقال بدرالدين عبد الله وعادل بابو:



إعتقلت جهاز الأمن أمس 13 يونيو الأستاذين بدر الدين عبد الله وعادل بابو وهما من المعلمين الناشطين في حقوق المعلم بولاية الجزيرة وينتمون لتجمع تصحيح مسار العمل النقابي. وإستنكرت لجنة المعلمين إعتقالهما واصفة اياه بالسلوك المشين والجائر في حق المعلم وكبت لحريته في التعبير بالطرق السلمية. وطالبت منظمات المجتمع المدني الوقوف بصف المعلمين لرد حقوقهم المهضومة وحريتهم المكبوتة. واضافت في بيان (نحن في لجنة المعلمين نقف صفاً قوياً لجانب كل المعلمين الشرفاء دعماً لهم لحل قضاياهم ورفعاً للظلم عنهم . في الوقت الذي تنادي فيه النقابة العامة لعمال التعليم ونقابة عمال التعليم بولاية الخرطوم الإعتصام و بالإضراب إحتجاجاً على نقل بعض كوادرهم ويهددون بنسف العام الدراسي من أجل مصالحهم الشخصية . وإستغلال سواد المعلمين وقوداً لتحقيق أغراض حزبية ضيقة وشخصية أضيق . وعليه الأولى بالاعتصام والإضراب حتى تلغى كل حالات النقل التعسفي للمعلمين بالسودان . ونحن ندين النقل التعسفي في كل الولايات خاصة الجزيرة ، الخرطوم والقضارف . وخابت حكومة تطفئ شمعة المعرفة وتهينها …خابت حكومة تُسيء لعنوان التقدم والإزدهار) .



جهاز الأمن يعتقل إسماعيل حسين وإسماعيل محمود:



إعتقلت جهاز الأمن كل من اسماعيل حسين عبد الرحمن ، و اسماعيل محمود جمعة، أمس بمدينة قريضة بولاية جنوب دارفور. وقال شهود لراديو دبنقا ان عناصر من جهاز الامن اعتقلوا الرجلين كل على حدة ولايعرف بعد اين مكانهما ولا التهمة التي بموجبها تم القبض عليهما. وعبر نشطاء في قريضة عن قلقهم الشديد على مصير المعتقلين اللذين حرما من زيارة اسرتيهما للتعرف على صحتهما ومن زيارة المحامين كذلك ، وطالب النشطاء بإطلاق سراحهما وكل المعتقلين الاخرين في زنازين جهاز الامن في قريضة.



اعتقال الاستاذ كامل ادريس:



الصحافة : اعتقلت السلطات مساء امس المرشح لرئاسة الجمهورية السابق والرئيس المناوب للهيئة السودانية للدفاع عن الحقوق والحريات الدكتور كامل ادريس. وطالبت الهيئة السودانية للدفاع عن الحقوق والحريات السلطات باطلاق سراحه. وقال القيادي بالهيئة فاروق أحمد ادم لـ»الصحافة» انهم تلقوا معلومات عن اعتقال كامل ادريس من قبل سلطات الامن عند الساعة السادسة والنصف من مساء امس.



اغتيال ناشط داخل زنازين الأمن:



تم إغتيال الناشط الشاب الصادق يحي محمد عبدالله البالغ من العمر(25) سنة يوم2012/6/11م فى زنازين نظام المؤتمرالوطني حيث تم تصفيته وسلم جثمانة لمستشفى حوادث الخرطوم ومازال جثمانة فى المشرحة حتى الان. تعود تفاصيل إعتقاله حيث قبض عليه من وسط السوق المركزي الخرطوم بدون سبب إعتقل بقسم شرطة السوق المركزي ومن ثم سلم لجهاز الامن والمخابرات الوطني ليتم أغتياله هناك وبالفعل تم التنفيذ حيث حضر اسرته لاستلام الجنازة ولكن اجراءات الاجهزة الامنية معروفة ومن المنتظر ان يتم تسليم الجثمان وذالك صباح يوم غداً الاحد الموافق 2012/6/17م الساعة الثامنة من مشرحة مستشفى الخرطوم.



قوى الإجماع تدين إختطاف طالب وتعذيبه بمسجد الجامعة الأهلية:



أدانت الهيئة العامة لقوى الإجماع الوطني إختطاف وتعذيب الطالب مختار بدر عضو حركة (حق) بالجامعة الأهلية، وقال رئيس الهيئة فاروق أبو عيسى في تعميم صحفي أن قوات من أجهزة أمن النظام اختطفت يوم الثلاثاء الماضي الطالب مختار بدر بعد مشاركته في ركن نقاش بجامعة أمدرمان الأهلية، واقتادته إلى مسجد الجامعة وقامت بتعذيبه وكتابة لفظ الجلالة (الله) على فروة رأسه مستخدمة “الموس” مما أدى إلى جروح في فروة رأسه، وأكَّد أبو عيسى أن أقدام جهاز أمن النظام على هذه الخطوة يؤكد مدى الذعر الذي يعيشه النظام من تصاعد الإحتجاجات على مستوى الشارع كنتيجة للأزمة المعيشية الخانقة، مشيراً إلى أن النظام يخشى تفشي هذه الظاهرة وسط الحركة الطلابية التي يعي أنها تمثل رأس الرمح في كل الإنتفاضات والثورات. ولفت إلى أن السلطة أتجهت إلى أقتحام أركان نقاش الطلاب بالجامعات وأختطاف النشطاء السياسيين والذهاب بهم إلى الوحدات الجهادية ومساجد الجامعات لتعذيبهم وتهديدهم بالقتل.



تدهور صحة الحقوقي المعتقل عز الدين أحمد إدريس:



أبدى العديد من القوى المدنية قلقها تجاه سلامة الناشط الحقوقي عز الدين أحمد إدريس المحامي والمعتقل بطرف جهاز الأمن والمخابرات بكوستي، جراء تدهور حالته الصحية مؤخراً بالمعتقل، وونقلت المصادر أن المعتقل عز الدين أحمد قد تم نقله إلى مستشفى كوستي لتلقي العلاج قبل أن يتم إرجاعه للمعتقل نهاية الإسبوع الماضي، رغماً عن عدم إكماله للعلاج، وحمَّلت القوى السياسية والمدنية بكوستي السلطات الأمنية مسئولية سلامة عز الدين، مطالبةً بإطلاق سراحه فوراً نظراً لحالته الصحية، أو تقديمه للمحاكمة أمام قاضيه الطبيعي.



زيادة في تعرفة المواصلات بالخرطوم:



قرر اجتماع لولاية الخرطوم برئاسة الوالي ؛ عبدالرحمن الخضر، زيادة تعرفة المواصلات بنسبة تتراوح ما بين 25 ـ 30 في المائة. وقال رئيس الهيئة الفرعية للحافلات دياب قسم السيد العوض في تصريحات صحفية عقب الاجتماع، انهم طرحوا على الوالي زيادة تعرفة المواصلات بنسبة 150% لمقابلة تكلفة التشغيل بعد الزيادات الكبيرة الأخيرة في الأسعار غير أن الوالي وافق على نسبة الـ 30%.



ياسر عرمان: الخروج إلى الشارع واجب الساعة:



دعت الحركة الشعبية في الشمال الجماهير السودانية للخروج الى الشارع من اجل اسقاط نظام الرئيس السوداني عمر البشير ، وشددت على ان ذلك اصبح واجب الساعة ، واكدت دعمها للنداء الذي وجهه زعماء المعارضة في الخرطوم بالتصدي لسياسات المؤتمر الوطني الموجهة ضد الفقراء والغالبية من الشعب. وقال الامين العام للحركة الشعبية ياسر عرمان (للشرق الاوسط ) ان دعوة زعماء المعارضة في الخرطوم الجماهير السودانية للخروج الى الشارع لمقاومة السياسات الاقتصادية امر حسن ، وشدد على ان حركته تدعم هذه الدعوة ، وقال ( ندعو جماهير الحركة الشعبية والجبهة الثورية للخروج من اجل اسقاط النظام كما دعا من قبل اجتماع الجبهة الثورية الثالث ) ، داعياً الى اكمال التنسيق بين كافة قوى المعارضة بكافة اشاكلها لاسقاط النظام الحاكم في الخرطوم واقامة البديل الديموقراطي الذي ينتقل بالشعب الى عصر الجماهير والحريات واحترام ارادة الشعب – على حد تعبيره – وقال ( ومن اجل دولة المواطنة المتساوية والاجماع الوطني ومن اجل بناء سودان جديد ديموقراطي يسع الجميع). وقال عرمان ان سياسات المؤتمر الوطني الاقتصادية موجهة ضد الفقراء والغالبية من الشعب السوداني ، واضاف ( هذه السياسات لا تستثني الا طفيليي المؤتمر الوطني الذين يزدادون تخمة بعد كل ازمة وحرب ) ، وقال ( انها امتداد للسياسات التي كلفت ملايين الضحايا من الموتى والمشردين والعطالى والنازحين واللاجئين وضحايا جرائم الحرب وادت الى فصل الجنوب وتهدد ما تبقى من الوطن ) ، معتبراً ان اصلاح الاقتصاد يحتاج الى وقف الحرب واصلاح العلاقات مع المجتمع الاقليمي والدولي لجذب الاستثمارات ورفع العقوبات ، وقال ( وهذا لن يتأتي الا بالوصول الى السلام والديموقراطية لا سيما ان رأس النظام مطلوب من المجتمع الدولي وجرائم النظام تزداد ) ، وقال ان اصلاح الاقتصاد يحتاج بالرجوع الى القطاعات المنتجة التي تم تدميرها وكثير منها في مناطق الحرب ، واضاف ان اصلاح الاقتصاد يحتاج الى سياسات تنحاز الى الفقراء واعادة العلاقات بين الريف والمدينة ورد الاعتبار بسياسات اقتصادية منتجة للريف والطبقة الوسطى والاهتمام بالخدمات ، وتابع ( لذا فاننا ندعم دعوة زعماء المعارضة في الخرطوم للخروج الى الشارع لاسقاط هذا النظام). وفي سياق اخر تقدم الامين العام للحركة الشعبية في الشمال ياسر عرمان بالتهنئة الى الحزب الشيوعي السوداني لاختياره سكرتيره السياسي الجديد محمد مختار الخطيب ، وقال ان خروج الحزب الشيوعي موحداً هو انتصار لكافة القوى الديموقراطية في وجه تخرصات خصومها ، واضاف ( نحن نتطلع للعمل مع الحزب الشيوعي في ثلاث قضايا اولها وحدة كافة قوى المعارضة واسقاط النظام واقامة البديل الديموقراطي ، وقال ( ثانيها وحدة قوى الهامش والقوى الديموقراطية في مشروع وطني جديد لبناء دولة المواطنة المتساوية وبناء دولة سودانية فاعلة في الخارطة الاقليمية والدولية ، وثالثها العمل على وحدة دولتي السودان على اساس وحدة بين دولتين مستقلتين لمصلحة شعوب الشمال والجنوب.



قادة المعارضة يقفون إحتجاجاً على الغلاء ويتفقون على ما بعد إسقاط النظام:



نفذ رؤساء تحالف قوى الإجماع وقفة احتجاجية أمس 12 يونيو على نية الحكومة زيادة أسعار المحروقات أمام دار الحزب الوطني الاتحادي بالعباسية. واصطف رئيس هيئة قوى الإجاع فاروق أبوعيسى وزعيم المؤتمر الشعبي حسن الترابي وسكرتير الحزب الشيوعي محمد مختار الخطيب ورئيس الحزب الوطني الاتحادي يوسف محمد زين، والقياديان بحزب الامة القومي، فضل الله برمة ناصر ومريم الصادق المهدي في شارع ابوعنجة منددين بالغلاء والحروب. وقال رئيس قوى الاجماع الوطني، الأستاذ فاروق ابوعيسى، في مؤتمر صحفي عقب الوقفة الاحتجاجية ان المعارضة طرحت ورقتين حول الاعلان الدستوري والبرنامج الوطني دون اعتبارهما ورقتين نهائيتين لا تقبلان المناقشة، مضيفا ان التحالف اعلن قبول المقترحات بشأنهما من كافة القوى السياسية دون تمييز «حتى لا ندخل في دائرة مفرغة عقب سقوط النظام»، على ان يوقع عليها رؤساء الاحزاب في 26 يونيو الجاري لابتدار المرحلة العملية للتغيير. ونبه الامين العام لحزب المؤتمر الشعبي، الدكتور حسن الترابي، في مخاطبة للجماهير ضمن الوقفة الاحتجاجية الى تمزق الاقاليم قائلا ان الحرب والفاقة وكبت الحريات بلغت ذروتها ما يستدعي انهاء الحكم الحالي كي تنتقل البلاد الى ما ورائه بإقامة حكم ديمقراطي راشد بالاتفاق مع كل القوى الحديثة والصاعدة والتقليدية وقوى الهامش وقال «الازمة الاقتصادية تشتد وطأتها.. لا فرق بين الطبقات يجب التخطيط لما وراء هذا النظام ويجب منع الفوضى لنقفز من نظام فاسد الى نظام طيب غير فاسد، واعتقد ان المستقبل ممهد لتحقيق ذلك. وأضاف الترابي (سترون بداية الفعل ليس في هذا المكان فقط بل في كل الاقاليم وتفجير كل الطاقات ليس لنتصارع بل لاقامة نظام بديل يؤسس على التراضي والاعلان الدستوري والتداول السلمي للسلطة)، وقال «ما حدث اليوم هو اتفاق على مرحلة ما بعد النظام، واؤكد انه لن تكون هناك فوضى كما يدعون.. كل الاحزاب والقوى الصاعدة قادرة على الاتفاق والمضي قدما لتأسيس حكم راشد. من جانبه، اعلن سكرتير الحزب الشيوعي الأستاذ محمد مختار الخطيب ، ان المعارضة قررت تخليص الشعب من قبضة هذا النظام بعد ان فشل في ادارة البلاد وعمد الى بيع المشاريع الزراعية واشعل الحروب في الاقاليم، وزاد «لقد تناقصت عملية انتاج الحبوب من خمسة ملايين طن الى مليوني طن بسبب السياسات الفاشلة. واتفقت القوى السياسية السودانية المعارضة على ملامح فترة ما بعد نظام المؤتمر الوطني ، عبر مرحلة انتقالية تمتد لـ 3 سنوات يتم خلالها صياغة دستور جديد، كما اتفقت على إنشاء مجلس لرأس الدولة من 7 أشخاص يمثلون جهات السودان المختلفة. وقال عضو الهيئة القيادية لقوى الإجماع الوطني الأستاذ كمال عمر لصحيفة (الشرق الأوسط) إن اجتماع رؤساء الأحزاب الذي انتهى أمس يعد من الاجتماعات التاريخية للمعارضة التي لم يسبق لها مثيل من قبل. وأضاف أن القوى السياسية اتفقت أمس على هيكل ومشروع دستور انتقالي وميثاق سياسي، وقال (هذا مشروع ما بعد إسقاط النظام الذي نراه أصبح قريبا جدا، وحددنا فترة انتقالية بثلاث سنوات ورأس دولة مكون من 7 أشخاص بينهم امرأة والآخرون يمثلون جهات السودان المختلفة في الغرب والشرق والجنوب والشمال والوسط والخرطوم)، مشيرا إلى أن من ضمن الهياكل مجلس انتقالي تشريعي مهمته التشريع وجهاز تنفيذي يدير الفترة الانتقالية. وقال: إن الإصلاحات التي ستتم في الفترة الانتقالية ستشمل القضاء والخدمة المدنية والجيش وسن القوانين التي تضمن الحريات وحقوق الإنسان ونظاما فيدراليا وعلاقات مميزة مع دولة جنوب السودان. وأضاف أن الفترة الانتقالية سيتم فيها إجازة دستور دائم عبر المؤتمر الدستوري تشارك فيه إلى جانب القوى السياسية، الحركات المسلحة والقضاء والمجتمع المدني وأقاليم السودان. وتابع عمر (تعلمنا من تجارب الربيع العربي وتجارب السودان السابقة في الثورات أن تتم تهيئة البلاد من خلال الفترة الانتقالية). وقال كمال عمر (اتفقنا على ان نعد خطتنا بعد خمسة عشر يوما لإحداث الثورة الشعبية وإنهاء نظام الطواغيت). وتابع (منذ الأمس يقوم جهاز الأمن بمراقبة منازل وتحركات قيادات الأحزاب ولكن ذلك لم يوقف نشاطها وما يفعله نظام البشير وأحاديث مساعده نافع علي نافع ما هي إلا فرفرة مذبوح)، وقال (نحن قوى سياسية لها جذورها الضاربة في تاريخ السودان وننظر بمسؤولية إلى قضايا الشعب)، وأضاف (أحاديث قادة النظام هي نفسها التي كان يطلقها الطواغيت في ليبيا ومصر وغيرهما أين هم الآن؟ لقد سقطوا بعد زحف الجماهير).



بيان عن بدء الإستعدادات للثورة الشعبية:



بسم الله الرحمن الرحيم

رقم (1) بيان هام للشعب السودانى العظيم

إعلان موعد الإستعداد للثورة الشعبية السلمية



أيها الشعب السودانى العظيم، لقد كان يوم 30/6/1989 يوماً فاصلاً فى تأريخ بلادنا العزيزة، ولحظة قد تسلل فيها داء الفرقةِ والتجزئة متسربلاً بثوب القبلية والجهويةِ والعنصرية إلى جسم وطننا الكبير وبدأ ينخر فى أعضائه ويتمدد حتى ضعف ووهن وأصبح من الصعب أن يسترد عافيته، وقد إستخدم معجبى البصيرة ام حمد كلُ ما نصحت به،واختاروا مجموعة من وصفات القرون الوسطى العلاجية مثل الدبابين، صيف العبور والميل أربعين دون جدوى، وأخيراً قد استقر رأيهم على وصفة أطباء الغفلة الذين نصحوا ببتر ما اعتقدوا إنه مركز الداء وتوهموا وتفاءلوا وقاموا بتوزيع العصائر والحلوى وقدموا الذبائح وبشروا الناس بالأمن والاستقرار والرخاء وحذروهم بأن لا تعدد ولا تنوع ولا دغمسة بعد اليوم . ولكنهم نسوا أن الداء قد تسرب إلى الغرب والشرق والشمال والوسط، بل نسوا أو تناسوا إنهم هم الداء الوحيد والمدمر للوطن فلا صحة ولا عافية له إلا بزوالهم وسقوطهم فى مزبلة التأريخ. وعلى مدى هذه السنوات العصيبة قد ذاق الشعب السودانى العظيم شتى صنوف الظلم والإستبداد والقتل والتشريد واكتوى بنيران الحرب المفتعلة وفقد خلالها الأولاد والممتلكات، ولكنه قد تحمل كل هذه الظلمات وصبر وعاش فى ثبات كأنه جبل لا يحرك سااكناً، حتى كاد البعض الجاهل أن يصفه بالجبان وهو لا يدرى بإن هذا الشعب العظيم هو مفجر الثورات ومعلم الشعوب وقاهر الإستبداد، وإنه لا يثور إلا بعد فشل كل محاولات ترتيب شئونه الداخلية بطريقة الأجاويد التى تحقق التراضى بين الفرقاء وتحفظ أسرارهم ، وإذا ثار فهو كالسيل لا يقهره أحد ولا يتريث ولا يهدأ إلا إذا تحقق هدفه. وفى هذه الأيام تحديداً قد يئسنا ويئس الشعب السودانى من إمكانية إشاعة الحريات وتحقيق التحول الديمقراطى التلقائى من قبل هذا النظام الفاسد الذى لا أُريد تنجيس فمى بذكر إسمه، رغم توالى هزائمه السياسية والدبلوماسية والعسكرية الداخلية والخارجية ورغم الضغوط ، وأن كل الإتفاقات التى وُقعت من قبل الحركات المسلحة والأحزاب السياسية مع هذا النظام المستبد قد فشلت فى إنجاز عملية التحول وحل الأزمة، وبالتالى لا سبيل لتغيير النظام إلا عبر ثورة شعبية سلمية. خاصةً أن محاولات تغيير النظام عسكرياً والتى تجرى الآن فى دارفور وجنوب كردفان والنيل الازرق قد تحقق الهدف وتحل أزمة البلاد ولكن هناك من يشكك عن قصد فى نوايا القائمين عليها ويلوثهم بالجهوية وعدم القومية وكذلك هناك من يرى أن هذه الطريقة قد تحدث فوضى عارمة بالبلاد تحتاج لبعض الوقت لمعالجتها، وكنا قد اقترحنا فى السابق بعقد إجتماع يضم جبهة تحالف القوى الثورية وقوى الاجماع الوطنى المعارض فى أي مكان خارج السودان لترتيب الفترة الانتقالية، حتى يطمئن الشعب السودانى على مستقبل الأوضاع فى البلاد بعد زوال الكابوس وقبره للأبد، ولكن حتى الآن لم نجد من يطور هذا المقترح ويضعه فى دائرة الفعل. وعليه كان لابد لنا أن نعود إلى تأريخ الشعب السودانى المليئ بالدروس والعبر لنأخذ منه علاجاً ناجحاً ناجعاً يضع حداً فاصلاً لأزمة بلادنا ويطرد الكابوس الذى جثم على صدر الوطن منذ العام 1989 ويتفق جموع الشعب السودانى على أسس متينة لديمقراطية راسخة ،تضمن لوطننا الأمن والاستقرار والتداول السلمى للسلطة. أيها الشعب السودانى العظيم، إن أبناءكم وبعد كل تلك المحاولات الجادة والتى باءت بالفشل كان لا بد لهم من إعتماد البديل الذى عملوا له منذ ستة أشهر وروجوا له فى تعليقات صحف إلكترونية عديدة منها الراكوبة منذ ابريل الماضى، لتكتمل الترتيبات بإعلان البيان الأول والذى تظهر أهم سماته فى النقاط التالية:



(1) نحن أبناءكم ولن نتحدث بإسم حزب أو جهة أو قبيلة فقط نحن سودانيون.



(2) قد دعونا منذ ستة أشهر عدد كبير من مختلف الفئات وهم محل ثقة بالنسبة لنا لتسجيل أسمائهم فى قائمة الشرف من أجل المشاركة فى ثورة شعبية سلمية لإسقاط النظام، وقد تم تسجيل عدد كبير جداً من الذين قرروا تحمل أقصى ما يحدث لهم ولو كان هو الموت.



(3) قد تم تكوين خلايا ثورية فى معظم أحياء العاصمة القومية وهى منفصلة تماماً عن بعضها البعض حتى إذا تم إختراق خلية واحدة لا تتأثر الخلايا الاخرى، وتم ربط هذه الخلايا المستقلة بلجان تنسيقية عديدة ومستقلة عن بعضها البعض كذلك.



(4) قد تنطلق الثورة فى ألاحياء الطرفية وتشمل أحياء محلية كررى، أم درمان، أمبدة، الكلاكلات، جبل الاولياء، الجريف، بحرى وشرق النيل وتكون متزامنة مع ثورة طلاب الجامعات بالعاصمة القومية.



(5) على الشعب السودانى عامةً وأبطال الثورة خاصةً أن يكونوا فى وضع إستعداد منذ يوم 30/6/2012 على أن تكون ساعة الصفرفى أي لحظة خلال يوم 30/6 والأيام التالية وقد تكون نهاراً أو ليلاً حسب الظرف.



(6) إتفقنا على تخصيص مكان لشهداء الثورة فى القصر الجمهورى وتعويض أسرهم.



(7) إعتماد يوم 30/6 لبدء الاستعداد ليس لأن نجعله يومَ عيدٍ ولكن لنحول يوم الغفلة والهزيمة للشعب السودانى إلى يوم يقظةٍ وإنتصار.



(8) نؤكد للشعب السودانى وقوى الإجماع الوطنى وجبهة تحالف القوى الثورية بإننا لم ولن نسعى لتحقيق مكسب رخيص فقط اننا نطمع فى وطن آمن ومستقر وينعم بعدالة وحرية ونناشد حتى أعضاء المؤتمر الذين لم يلوثوا أيدهم بدماء الشعب وماله وعرضه لينضموا للثورة القادمة بإذن الله.


Dimofinf Player
الأستاذ الفنان محمد الأمين - نشيد إنطلاقة اكتوبر

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 2296


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في facebook



تقييم
10.00/10 (1 صوت)


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

إن المشاركات أو الآراء أو الرسائل أو المقالات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع مركز أخبار السُودان اليوم بل تمثِل وجهة نظر كاتبها وهي تحت مسؤولية الكاتب .كما أن الموقع ليس مسؤولا عن محتويات الإعلانات ، أوالمواقع الخارجية ومضمون روابطها ، المدرجة في موقعنا