مركز أخبار السودان اليوم

جديد الأخبار




جديد الصور

جديد الفيديو

المتواجدون الآن


تغذيات RSS

الأخبار
بيانات صحفية
حركة العدل والمساواة السودانية تنفي توقيعها لأي إتفاق مع الحكومة السودانية
حركة العدل والمساواة السودانية تنفي توقيعها لأي إتفاق مع الحكومة السودانية
حركة العدل والمساواة السودانية تنفي توقيعها لأي إتفاق مع الحكومة السودانية
بيان حركة العدل والمساواة حول مؤتمر النازحين و اتفاق الدوحة
04-07-2013 11:35 AM

حركة العدل والمساواة السودانية

Justice & Equality Movement Sudan (JEM)

image

www.sudanjem.com

info@sudanjem.com

- مؤتمر المانحين المنعقد في الدوحة اليوم هو تسويق فاشل لإتفاقية سقطت و دعم مباشر لنظام البشير و ليس للاجئين و النازحين في دارفور

- حركة العدل و المساواة تنفي توقيعها لأي إتفاق مع الحكومة السودانية و منهجها في إطار الجبهة الثورية السودانية هو إسقاط النظام الحاكم في الخرطوم.

بعد مضي عقد علي سنوات الحرب و الصراع و تداعياتهما في إقليم دارفور حيث شكل الإنهيار التام أحد أهم معالم الإقليم شأنه شأن مناطق كثيرة في السودان ، حيث تفاقمت الأزمة السودانية علي كل الصعد. في هذه الأجواء أقرت مجموعة العمل الخاصة علي عقد مؤتمر للمانحين يخصص عوائده للتنمية في دارفور و ذلك في الدوحة يوم 7/8 الترتيبات اللاحقة بتوقيع إتفاق آخر حول دارفور ليضاف إلي عشرات الإتفاقيات الأخري….. عليه تعلن حركة العدل و المساواة السودانية :-

1// تنفي حركة العدل و المساواة السودانية إبرامها لأي إتفاق مع الحكومة السودانية و تؤكد مجددا بأنها مشروعها و حلفائها في الجبهة الثورية و قوي الفجر الجديد محدد و واضح و هو إسقاط نظام الحكم القائم و مع كل شركاء الوطن الواحد لبناء سودان ديمقراطي ينعم فيه الشعب السوداني بالحرية و المواطنة الحقة و العدالة و المساواة .

2/ إنعقاد هذا المؤتمر هو قفز و تجاوز للأزمة السودانية في دارفور و الأزمات السودانية الأخري ، حيث شروط توفير الدعم و التنمية أساسها الأمن و الإستقرار و معالجة الإشكالية السياسية و التي كانت و ما زالت هي السبب الأساسي للوضع في دارفور و السودان عامة.

3/ حركة العدل و المساواة تطالب القوي الدولية الدولية و الإقليمية المجتمعة علي العمل و البحث عن معالجة القضية السودانية برمتها و من ثم توفير هذا الدعم إن وجد و الحركة ترفض كل صيغ الحلول الجزئية.

4/ الحركة تعتبر إنعقاد هذا المؤتمر في هذا الظرف الدقيق للصراع السوداني هو لدعم البشير و أركان حكمه و كذا التسويق لإتفاقية إنتهت و سقطت عمليا علي أرض الواقع ، و المؤكد أن مخرجات هذا المؤتمر لا تغير من الواقع في دارفور أو السودان عامة دون حل جذري للأزمة و المدخل لذلك هو نهج الحركة و حلفائها بإسقاط النظام الحاكم في السودان .

5/ الحركة تهيب بجماهير النازحين و اللاجئين في إجهاض هذا المؤتمر و مخرجاته لأنها سوف تكون عبئا إضافيا لواقعهم المزري ، و ذلك بدعم و سيطرة مليشات البشير عبرهذه الأموال و من ثم تكريس سياسية الأمر الواقع لبقاء هؤلاء النازحين في مواقعهم في إقصاء ممنهج و مدروس.

محجوب حسين

مستشار رئيس حركة العدل و المساواة السودانية للشؤون الإعلامية

في 7/04/2013

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 849


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في facebook



تقييم
5.04/10 (7 صوت)


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

إن المشاركات أو الآراء أو الرسائل أو المقالات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع مركز أخبار السُودان اليوم بل تمثِل وجهة نظر كاتبها وهي تحت مسؤولية الكاتب .كما أن الموقع ليس مسؤولا عن محتويات الإعلانات ، أوالمواقع الخارجية ومضمون روابطها ، المدرجة في موقعنا